أوضح سفير المملكة لدى اليمن محمد آل جابر اليوم الجمعة أن جهود المملكة والإمارات تمثل الركيزة الأساسية في إنهاء الأزمة التي حدثت في بعض المحافظات الجنوبية باليمن.

وقال آل جابر في تغريدات في حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن اهتمام المملكة ودول التحالف منصبٌّ على تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن ودعم الحكومة الشرعية لإنهاء الانقلاب، وحماية الدولة من براثن الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران.

وأضاف أن جهود المملكة والإمارات تمثل الركيزة الأساسية في إنهاء الأزمة التي حدثت في بعض المحافظات الجنوبية وذلك وسط تجاوب ملموس وبمسؤولية عالية من القيادات التي حضرت إلى جدة تلبيةً لنداء المملكة للحوار.

وأشار إلى أن المملكة تقدر تضحيات وبسالة أبناء الجنوب في مواجهة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران في كل الجبهات، وتؤكد أنهم يمثلون مع إخوانهم في كافة القوى الوطنية اليمنية رأس الحربة في صدر المشروع الإيراني الخبيث في اليمن.

وأكد آل جابر أن المملكة تدرك أبعاد وتعقيدات القضية الجنوبية وتأثيرها في مجريات الأحداث الأخيرة في عدن وأبين وشبوة، كما تدرك الصعوبات التي يواجهها أطراف حوار جدة أمام مختلف توجهات وأفكار ومطالب مؤيديهم، وأنها تثمن حرص الجميع على الحوار وتجنب إراقة الدماء.