أظهر مسح لرويترز أن إمدادات أوبك من النفط في أبريل ارتفعت إلى أعلى مستوياتها في أكثر من عامين، بدعم من إمدادات شبه قياسية من العراق والسعودية مع استمرار تركيز كبار الأعضاء في المنظمة على حصتهم في السوق.

وتساهم زيادة إمدادات منظمة البلدان المصدرة للبترول في ارتفاع الإنتاج أكثر عن توقعات الطلب على نفط أوبك في النصف الأول من العام، وإن كانت التقديرات تشير إلى طلب أقوى في النصف الثاني.

ويشير المسح إلى أن إمدادات المعروض من أوبك في أبريل زادت إلى 31.04 مليون برميل يومياً من 30.97 مليون برميل يوميا بعد التعديل في مارس.

ويستند المسح إلى بيانات ملاحية ومعلومات مستمدة من مصادر في شركات نفطية وأوبك ومستشارين.

وإن لم يتم تعديل البيانات فإن إمدادات المعروض في أبريل ستكون الأعلى لأوبك منذ نوفمبر 2012 حين بلغت 31.06 مليون برميل يوميا بناء على مسوحات رويترز.

وفضلاً عن العراق تتمثل الأسباب الرئيسية للارتفاع في زيادة الصادرات النيجيرية وارتفاع طفيف في إنتاج ليبيا رغم الاضطرابات التي تشهدها البلاد.

وقالت مصادر في المسح إن السعودية أكبر الدول المصدرة للنفط أبقت على الإنتاج في أبريل قرب أعلى مستوياته على الإطلاق.