تدرس هيئة الاتصالات السعودية هذه الأيام جملة من عروض الشركات المشغلة للهواتف الجوالة في البلاد، عقب بدء العمل رسميا بالأسعار البينية الجديدة للشركات المشغلة، وهي الأسعار التي شهدت انخفاضا تبلغ نسبته 40%.

وقالت مصادر مطلعة إن شركات الاتصالات المشغلة للهواتف الجوالة في السعودية قدمت رسميا عروضها الترويجية وباقاتها الجديدة لهيئة الاتصالات في البلاد، في خطوة جديدة من شأنها ضخ هذه العروض أمام عملاء قطاع الاتصالات خلال الشهر الحالي، بحسب صحيفة “الشرق الأوسط”.

ويأتي قرار هيئة الاتصالات السعودية قبل نحو شهرين بخفض أسعار المكالمات الصوتية على شبكات الاتصالات المتنقلة، بنسبة يبلغ حجمها نحو 40%، من باب حماية المنافسة من جهة، وخفض أسعار المكالمات على المشتركين في الوقت ذاته من جهة أخرى.

وتعتبر شركة “زين” السعودية نظريا، من أكثر الشركات المستفيدة من قرار خفض أسعار المكالمات الصوتية على شبكات الاتصالات المتنقلة، يأتي ذلك لأن الشركة تعتبر من أقل شركات الاتصالات الثلاث المشغلة للهاتف الجوال، من حيث حجم قاعدة العملاء.