أعرب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور فهد المبارك، عن ثقته في صمود الاقتصاد السعودي أمام انخفاض أسعار النفط على المدى المتوسط، وذلك بفضل سنواتٍ من النمو الاقتصادي القويّ الذي سجل متوسط معدل نمو بلغت نسبته 5.5 في المائة خلال الفترة من عام 2009م إلى 2013، إضافةً إلى موجة الانفاق على المشاريع الاستثمارية.

وأكد المبارك في مقابلة موسعة أجرتها معه مجموعة أوكسفورد للأعمال، الشركة العالمية للنشر والأبحاث والاستشارات العالمية، أن الجهود السعودية لتعزيز القطاع المالي تسير بخطىً ثابتة، بفضل تطورات رئيسية كنمو القطاع غير المصرفي وزيادة حشد الموارد، وهي إشارات لدخول السوق في مرحلة النضج.

وكانت قد أُجرِيَت المقابلة مع محافظ مؤسسة النقد من قِبَل ممثلي مجموعة أوكسفورد للأعمال في السعودية، خلال تحضيرها لنشر تقريرها القادم عن النشاط الاقتصادي وفرَص الاستثمار في المملكة. وستُنشر المقابلة كاملة في التقرير المعنون “التقرير: المملكة العربية السعودية 2015”. وسيكون التقرير دليلاً إرشاديًا في عدّة جوانب تتعلق بالاقتصادي السعودي، بما فيها الاقتصاد الكلّي والبنى التحتية وتطورات القطاع المصرفي وتطورات القطاعات المالية الأخرى.