منعت طائرة تابعة للهلال الاحمر الايرانى تحمل 20 طنا من المساعدات الغذائية الى اليمن من الهبوط فى جيبوتى حيث تقيم الامم المتحدة مركزا للمساعدات، بحسب ما ذكر الاعلام الايرانية الرسمى السبت.
ونقلت وكالة الانباء الايرانية الرسمية ايرنا عن مسؤول فى لجنة الهلال الاحمر الايرانى انه “رغم التنسيق مع الامم المتحدة وبرنامج الاغذية العالمي، لم يتم السماح للطائرة بالهبوط فى جيبوتى “.
وذكر المسؤول الذى لم تكشف الوكالة عن اسمه ان الطائرة متواجدة حالياً فى مدينة شابهار جنوب شرق ايران بانتظار “الحصول على تصريح من وزارة الخارجية” فى جيبوتى .
وذكر مسؤولون فى الامم المتحدة فى وقت سابق اليوم السبت انهم تسلموا حمولة مساعدات نقلتها سفينة ايرانية فى مرفأ جيبوتى قبل نقلها الى اليمن.
وكانت السفينة “ام فى شاهد” تحمل 2500 طن من المساعدات بينها الدقيق والارز والاطعمة المعلبة والمعدات الطبية وزجاجات المياه، وجميعها تعتبر حاجات طارئة للشعب اليمنى .
وقالت المتحدثة باسم برنامج الاغذية العالمى عبير عطيفة لوكالة فرانس برس ان “الحمولة سلمت الى برنامج الاغذية العالمى فى جيبوتى وحاليا يجرى افراغها”.
وتابعت ان “السفينة تحمل 2500 طن من المساعدات الانسانية وتتضمن بشكل خاص الارز ودقيق القمح فضلا عن الادوية والمياه والخيم والاغطية”.
واعلنت السلطات فى جيبوتى ان السفينة الايرانية وصلت فى وقت متأخر الجمعة.
وقال رئيس سلطات ميناء جيبوتى ابو بكر هادى لفرانس برس ان “السفينة ستفرغ تماما لتنقل الحمولة الى سفن اخرى، كل شئ يحصل بشفافية”.