تراجعت قيمة صادرات السعودية السلعية العام الماضي 2014 بنسبة 8.9 في المئة مقارنة بالعام السابق 2013 لتبلغ 1.28 تريليون ريال في مقابل 1.4 تريليون ريال للعام السابق، وبلغ الوزن المصدر للصادرات 456.801 طن في مقابل 462.344 طن بانخفاض نسبته 1.2 في المئة.

وأرجع التقرير السنوي حول التجارة الخارجية للمملكة الذي أصدرته مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، أمس، التراجع إلى انخفاض صادرات البترول بنسبة 11.6 في المئة من 1.2 إلى 1.06 تريليون ريال، مشيراً إلى هبوط صادرات النفط الخام بنسبة 14.8 في المئة مسجلة 939 مليار ريال، في حين ارتفعت صادرات النفط المكرر بنسبة 22 في المئة إلى 127.6 مليار ريال، وفقا لما نقلتة صحيفة ” الحياة”.

وأوضح التقرير أن نسبة الصادرات غير البترولية من إجمالي الصادرات السلعية بلغت 33.29 في المئة خلال هذه الفترة، مشيراً إلى أن صادرات المنتجات المعدنية التي تشمل النفط تصدرت قائمة السلع بقيمة إجمالية بلغت 1.06 تريليون ريال، وتمثل 83.17 في المئة من إجمالي قيمة الصادرات، فيما احتلت منتجات الصناعات الكيمياوية وما يتصل بها المرتبة الثانية بقيمة 74 مليار ريال وبنسبة 5.76 في المئة.

وجاءت منتجات اللدائن والمطاط في المرتبة الثالثة بقيمة 71 مليار ريال وبنسبة 5.54 في المئة من إجمالي قيمة الصادرات.

ومثلت المواد الخام 76.22 في المئة من إجمالي الصادرات العام الماضي وبقيمة 978 مليار ريال منخفضة بنسبة 14 في المئة، ونصف المصنعة بنسبة 12.83 في المئة، والمواد المصنعة بنسبة 10.95 في المئة.

وبشأن الصادرات بحسب مجموعات الدول، فإن مجموعة الدول الآسيوية غير العربية والإسلامية جاءت في المرتبة الأولى واستحوذت على صادرات بقيمة 685 مليار ريال، تلتها أميركا الشمالية بقيمة 170.7 مليار ريال، ثم دول الاتحاد الأوروبي بقيمة 156 مليار ريال، تلتها دول مجلس التعاون الخليجي بقيمة 96.7 مليار ريال.

وأشار التقرير إلى أن الولايات المتحدة الأميركية تصدرت قائمة أهم 10 دول اتجهت إليها صادرات المملكة، بقيمة 162 مليار ريال، تلتها الصين بقيمة 160.6 مليار ريال، ثم اليابان بقيمة 156.8 مليار ريال، فكوريا الجنوبية بقيمة 123 مليار ريال، ثم الهند بقيمة 113.8 مليار ريال.

وبين التقرير أن واردات المملكة سجلت زيادة بنسبة 3.4 في المئة العام الماضي لتبلغ قيمتها 652 مليار ريال في مقابل 630.6 مليار ريال خلال 2013، في حين انخفض وزن الواردات 82536 بنسبة 0.4 في المئة. وجاءت الآلات والمعدات والأجهزة الكهربائية وأجزاؤها في المرتبة الأولى للواردات بقيمة 171 مليار ريال بنسبة 26.23 في المئة من إجمالي قيمة الواردات، وبنمو نسبته 3.5 في المئة، تلتها واردات معدات النقل وأجزاؤها في المرتبة الثانية بقيمة 108.6 مليار ريال وبنسبة 16.66في المئة من إجمالي الواردات وبنمو نسبته واحد في المئة، وفي المرتبة الثالثة حلت المعادن العادية ومصنوعاتها التي بلغت قيمتها 79.9 مليار ريال وبنسبة 12.24 في المئة وبارتفاع نسبته 2.1 في المئة، ثم منتجات الصناعات الكيماوية وما يتصل بها بقيمة 56 مليار ريال بنمو نسبته 11.3 في المئة.

وعن الواردات بحسب استخدام المواد، فإن الواردات الاستهلاكية جاءت في المرتبة الأولى بقيمة 219.6 مليار ريال، بنمو 6 في المئة، ثم السلع الوسطية بقيمة 274 مليار ريال، بارتفاع نسبته 1.7 في المئة، ثم السلع الرأسمالية بقيمة 158 مليار ريال بارتفاع نسبته 3 في المئة مقارنة بالعام 2013. وبلغت واردات المملكة الخام العام الماضي 30 مليار ريال، والمواد نصف المصنعة 184.5 مليار ريال، والمواد المصنعة 437 مليار ريال. أما بالنسبة لواردات المملكة بحسب مجموعات الدول، فإن الدول الآسيوية غير العربية والإسلامية جاءت في المرتبة الأولى بقيمة 219 مليار ريال، تلتها دول الاتحاد الأوروبي بقيمة 171 مليار ريال، ثم أميركا الشمالية بقيمة 91 مليار ريال، ثم دول مجلس التعاون الخليجي بقيمة 48 مليار ريال.

واحتلت الصين المرتبة الأولى التي جاءت منها واردات المملكة بنسبة 13.36 في المئة من إجمالي الواردات، تلتها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 13 في المئة ثم ألمانيا بنسبة 7.22 في المئة.