أشارت بيانات رسمية إلى أن قيمة واردات السعودية من الذهب خلال العام الماضي نمت 1.3% إلى 19.3 مليار ريال، بعد أن كانت 19 مليارا في عام 2013.

ونمت الكمية المستوردة من المعدن النفيس بكمية أكبر من نمو قيمة الواردات، بلغت 3.1% مرتفعة إلى 5.3 ألف طن خلال 2014 بعد أن كانت 5.1 ألف، وفقا لما نقلته صحيفة “الاقتصادية”.

ويظهر تحليل خاص بالصحيفة أن تكلفة استيراد كيلو ذهب واحد خلال 2014 كان نحو 3631 ريالا (3.63 ريـال للغرام الواحد)، يعني هذا أن تكلفة الاستيراد تراجعت 2% خلال 2014 بما يعادل 63 ريالا للكيلو الواحد، الذي كان خلال 2013 بـ3694 ريالا (3.69 ريـال للغرام الواحد).

على صعيد الصادرات، ارتفعت قيمة الذهب المصدَّر 4.6% 1.96 مليار ريـال بعد أن كان 1.87 مليار في 2013، لكن الكمية المصدرة انخفضت 16% إلى 19.7 ألف طن مقارنة بـ23.6 ألف في 2013.

وبلغت تكلفة الكيلو المصدر 99 ريالا (0.1 ريـال للغرام) بنمو 25% يعادل 20 ريالا بعد أن كان 79 ريالا في 2013 (0.08 ريـال للغرام).

على مدى عشرة أعوام، أي بين 2005 و2014، بلغت قيمة الواردات السعودية من المعدن الأصفر 80.7 مليار ريـال، بنمو سنوي متوسطه 30 %.

أما الصادرات فبلغت 19.8 مليار ريـال بنمو سنوي متوسطه 30 %.

يذكر أن واردات المملكة الإجمالية في كافة السلع بلغت 651.9 مليار ريـال في 2014، بنمو نسبته 3% بعد أن كانت 630.9 مليار في 2013.

وسجلت الصادرات غير النفطية 189.98 مليار ريـال مقارنة بـ176.6 مليار بنمو نسبته 8%. وارتفعت قيمة الإيرادات من الرسوم الجمركية لعام 2014 بنحو 12.20% مقارنة بإيرادات 2013، بعد أن بلغت نحو 27.9 مليار ريـال، منها مبلغ 3.4 مليار ريـال رسوم جمركية تحملتها الدولة كجانب من دعم بعض السلع المستوردة.

وبلغ إجمالي كمية المضبوطات في جميع منافذ الجمارك خلال 2014 أكثر من 367 مليون وحدة لما قيس منها بالعدد بزيادة قدرها 338% عن عام 2013، وأكثر من تسعة آلاف طن لما قيس منه بالوزن، بانخفاض مقداره أكثر من 18.3 %.

أما بالنسبة لما قيس منها باللتر فقد بلغ أكثر من 15.6 مليون لتر بزيادة مقدارها 64% عن عام 2013.