تراجعت الأصول الاحتياطية لمؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” في مايو من العام الجاري إلى 2.55 تريليون ريال، مسجلة رابع تراجع شهري على التوالي، لتفقد 205 مليارات ريال خلال أربعة أشهر (من فبراير إلى مايو)، حيث كانت تبلغ 2.75 تريليون ريال في يناير 2015، بفعل تراجع النقد الأجنبي15% عند 104.3 مليار ريال، والاستثمارات في الأوراق المالية في الخارج بنسبة 5% إلى 98.5 مليار ريال.

ووفقا لتحليل خاص لصحيفة “الاقتصادية”، فقد جاء التراجع الشهري في الأصول الاحتياطية السعودية خلال الشهر الماضي نتيجة لتراجع الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج بقيمة22.7 مليار ريال، لتبلغ 1.93 تريليون ريال، مقابل 1.95 تريليون في أبريل2015 بنسبة تراجع 1.2%.

وعلى أساس سنوي، تراجعت الأصول الاحتياطية السعودية بنسبة 8% مقارنة بمستوياتها في مايو 2014، البالغة 2.78 تريليون ريال، متراجعة بقيمة 228.6 مليار ريال خلال عام.

ونتج التراجع السنوي بشكل رئيس من تراجع الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج أيضا، بقيمة 124 مليار ريال، ما يعادل 6%، حيث كانت 2.05 تريليون ريال في مايو 2014.

والأصول الاحتياطية لمؤسسة النقد تشمل الاستثمارات في أوراق مالية في الخارج، والنقد الأجنبي والودائع في الخارج، والاحتياطي لدى صندوق النقد الدولي، وحقوق السحب الخاصة، إضافة إلى الذهب.