فجّر تنظيم “داعش”، الخميس، جسر المفتول الحديدي، شمال غربي الفلوجة، بمحافظة الأنبار، وذلك بهدف منع تقدم القوات العراقية، حسبما أفادت مصادر “سكاي نيوز عربية”.

ويسيطر التنظيم المتشدد على مساحات واسعة من محافظة الأنبار بما فيها مدينة الرمادي مركز المحافظة.

وأعلنت القيادة المشتركة للقوات العراقية، الاثنين، بدء حملة لتحرير الأنبار من يد “داعش”، مستعينة بغارات الائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، الذي يشن غارات على مواقع التنظيم.

لكنها لم تكن المرة الأولى التي يعلن فيها انطلاق عمليات لتحرير أكبر محافظات العراق ذات الطبيعة الجغرافية الصعبة، وكان آخر هذه العمليات المعلنة في مايو بعد سيطرة المسلحين على الرمادي.

وسيطر “داعش” بشكل كامل على الرمادي في مايو الماضي، فيما يعد أبرز تقدم له في العراق منذ هجومه على شمال البلاد وغربها في يونيو 2014.