جسد فنان تشكيلي سعودي مأساة الطفل السوري إيلان كردي، الذي قضى غرقاً مع والدته وشقيقه في مياه البحر المتوسط، ولفظته الأمواج إلى أحد الشواطئ التركية، على لوحة جدارية بحي أبو سبعة بتبوك.

وقام التشكيلي السعودي برسم صورة الطفل الغريق، التي تم تناقلها بشكل واسع عبر وسائل الإعلام ومواقع ووسائل التواصل الاجتماعي.

ولفتت الجدارية أنظار المارة ومستخدمي الطريق، حيث توقف عندها الكثير، مطالبين بعدم إزالتها.

جدارية بتبوك تجسد مأساة الطفل السوري الغريق