وكانت مصادر محلية قد قالت إن طائرة درون أميركية  نفذت غارة على سيارة يقلها “عبدالغني قاسم الرصاص” القيادي في تنظيم القاعدة كانت تمر بالقرب من مركز مديرية مسورة شرق محافظة البيضاء كان القيادي بداخلها بمفرده.

وفي بيان له الخميس، قالت القيادة المركزية الأميركية إن ضربة شنت في الثامن من يناير قتلت عنصرا للقاعدة وإن ضربة نفذت في 29 ديسمبر قتلت اثنين من أعضاء التنظيم.

وأضاف البيان أن الضربتين وقعتا في محافظة البيضاء. ولم يذكر البيان كيف تم تنفيذ الضربتين.