وجه عدد من أعضاء مجلس الشورى انتقادات حادة لوزارة الإسكان بسبب تركها للمواطن فريسة للبنوك عند التقدم لقروض عقارية، مطالبين الوزير ماجد الحقيل بالحضور تحت قبة المجلس والإجابة على تساؤلات المواطنين.

وأكد رئيس لجنة الحج والإسكان والخدمات الدكتور مفرح الزهراني أن الإسكان قهرت المواطنين ورمتهم إلى أفواه البنوك المفتوحة، كما قامت الدولة بدعمها بـ250 بليون ريال لتوفير منتجات فشلت فيها، فيما أعرب بقية الأعضاء عن شعورهم بالإحراج تجاه المواطنين الذي يسألونهم عن إنجازات الإسكان.

وطالب المجلس في قراره وفقا لـ”الحياة” بضرورة قيام وزارة الإسكان بتمثيل المواطنين في صياغة عقود الإقراض التي يبرمونها مع البنوك ومؤسسات التمويل عند التقدم بطلب قروض عقارية.

ووصف عضو المجلس اللواء عبدالهادي العمري البنوك بـ”الطفيليات السامة” التي تنمو وتتسلق على أكتاف المواطن وتأخذ ولا تعطي، قائلا: “هذه البنوك لم تكن يوماً إلى جانب المواطن، ولم تكترث بمصلحته في ما يخدم علاقتها مع المواطن”.